Google+
Loading...
sans titre 3

وصف الوحدات التضاريسية وتوزعها والبنية الجيولوجية:

إن تضاريس البلاد التونسية قليلة الارتفاع مقارنة بأهم تضاريس الكرة الأرضية . فجبل الشعانبي وهو أعلى قمة بالبلاد لا يتجاوز ارتفاعه 1544م. كما أن الأراضي التي لا يزيد ارتفاعها عن 200م تمثل أكثر من 2/3 القطر وينخفض الارتفاع تدريجيا من الغرب الى الشرق ومن الشمال الى الجنوب ولكن لا يعني ضعف الارتفاع أن التضاريس التونسية قليلة التنوع وبسيطة بل إنها شديدة الاختلاف من حيث الارتفاع والشكل والتنوع االمجالي. لذا يمكن تقسيم البلاد التونسية ا لى 3 مناطق تكون 3 أقاليم طبيعية لكل منها ميزات خاصة من حيث المناخ والتربية والنبات والملامح البشرية وهذه المنطقة هي :

   الاقليم الشمالي (التل التونسي) يتميز بالمرتفعات الجبلية والهضاب الداخلية والأحواض المنخفضة والسهول الضيقة

 إقليم السباسب العليا والسفلى لتونس الوسطى أو إقليم الوسط \أو تونس الوسطى يتكون من الهضاب الصخرية والسباخ والسهول الشاسعة

الإقليم الصحراوي أو تونس الجنوبية حيث الشطوط الكثبان الرملية

 *الاقليم الشمالي :(التل التونسي)

هي منطقة جبلية فيها الكثير من السهول والأودية خاصة بالشمال الشرقي ويمتد التل من الظهرية الى الساحل الشمالي ومن الحدود الجزائرية إلى ساحل (سهل) بنزرت وخليج تونس وشبه جزيرة الوطن القبلي ويحتوي على جزئين :

 * التل الشرقي :

منطقة سهلية تكون سهول خليج تونس (سهول ماطر، بنزرت والوطن القبلي)

 *التل الغربي :

هو الجزء الداخلي من التل التونسي ويغلب عليه الطابع الجبلي والقاري وهذه التضاريس ليست في الواقع سوى امتداد لسلسلة الأطلس التلي والأطلس الصحراوي اللاتي تعبران القطر الجزائري وتفتران من بعضها لبعض في البلاد التونسية حيث ينخفض الارتفاع كليا في اتجاه الشمال الشرقي وتظهر هذه المرتفعات على شكل سلاسل جبلية منقطعة تتخللها أراضي مرتفعة وتشقها أودية تنحدر من الغرب الى الشرق وتنقسم المرتفعات الى قسممين يفصلهما واد مجردة وهما :

- التل الشمالي شمال واد مجردة

- التل العالي جنوب واد مجردة

 *التل الشمالي الغربي:

يحده البحر شمالا ومجردة جنوبا والجزائر غربا وربوات بنزرت وسهول ماطر شرقا ويعتبر هذا الجزء الجبلي أكبر جزء بالإقليم البنيوي التلي التونسي والطرف الشرقي من سلسلة التل الشمالي الإفريقي وأهم الوحدات الموجودة هي جبال خمير ومقعد التي تتواصل جنوبا بمجموعة من الربوات تتكون منها جهات عمدون وهذيل وبجاوة وتفصل بين جبال خمير ومقعد منطقة سهول طبرقة ونفزة وتمتد جبال خمير ومقعد من الحدود الجزائرية شمال غار الدماء الى غاية الساحل الغربي لبنزرت. هذه المنطقة الجبلية أقل امتدادا وارتفاعا من الظهرية التونسية حيث لا تزيد أعلى قمة نسبتها عن 1205م. ومع ذلك فهي تعد من أكثر التضاريس التونسية تعقدا ووعرة بسبب تقارب الأعراق المكونة لها ويغلب عليها الاتجاه الشمالي الشرقي والجنوبي الغربي وتتكون هذه الجبال من طيات معقدة تكونت في أواخر الزمن الثالث ولا يفوق الارتفاع 300م الا نادرا فجبال خميرمثلا جبل غرة 1243م رغم ذلك تبدو هذه الجبال شاهقة رغم أنها متواضعة لأنها إما مشرفة على البحر أو على سهول منخفضة ولأنها مغطاة بغابات كثيفة والأودية العميقة والضيقة ومنحدرة الجوانب. وتنتهي هذه الجبال بساحل صخري مسنن تكثر فيه الرؤوس كرأس السرات حيث تقل الملاحي والفجوات وكثيرا ما يكون الأرخبيل (جالطة) صعب الوصول اليه من جراء العواصف تمتد جنوب هذه الجبال مجموعة من السهول والربوات مثل سهول طبرقة ومكنة ونفزة فهي سهول رملية اقتلعتها التعرية الساحلية من الجبال الحدية المشرفة على البحر . وتكون هذه الرمال كثبانا داخلية تشدها النباتات وكثبان حسية ومتطورة على السواحل توجد مباشرة قرب البحر وتبرز في شرق سهل نفزة بعض الربوات البركانية المرتبطة بعدد من الانكسارات والتي حدثت غرب جبال مقعد في الزمن الثالث  تحد أيضا سهل فرنانة وهي سفحية تتكون من رواسب الوديان عند خروجها من الجبال.
نجد سهل عمدون في الدنوب الشرقي لجبال خمير وفي شمال بلاد باجة. وسهل هذيل جنوب جبال مقعد وسهل بجاوة يتكون من الصخور المارنية والكلسية المفتتة.

منطقة واد مجردة الأوسط وبلاد باجة :

هي منطقة سهلية منخفضة في وسط التل الجبلي تحيط بها شمالا جبال خمير والربوات التي تقدمها وجنوبا جبال الكاف وتبرسق ونلاحظ أن الفارق كبير بين أخفض منطقة أي قعر السنبل الذي لا يتجاوز 200م والجبال المحيطة به. ويمكن تمييز جزئين بالمنطقة:

واد مجردة لأوسط وهو سهل مستطيل الشكل يمتد من غار الدماء الى ملتقى واد باجة يبلغ طوله من الغرب الى الشرق 80 كم ويتراوح عرضه 200 كم في غار الدماء و20كم في جهة بوسالم وهو حوض انخسافي تكون في الزمن الرابع وامتلأ بطبقات سميكة من الرواسب ويوجد وسطه (يتوسطه) جبل حيرش 690م، كما نجد قمة ثانية وهو جبل ربيعة 627م ويرسم نهر مجردة بوسط الحوض عدد كبير من المنحنيات لأن قلة المنحنيات هذه المنطقة تجعل سرعة المياه تتباطىء في سيلانها.

ويمكن ان نميز بحوض مجردة الأوسط 4 سهول:

1. سهل الركبة ويوجد بغار الدماء يفصل بين واد مجردة وواد ملاق وواد تاسة

2.  سهل ماخون بين واد تاسة وواد مجردة بجهة بوسالم

3.  سهل كوكة شرق بوسالم

4.  سهل الكرجة بين واد تاسة وواد مجردة بجهة بوسالم

بلاد باجة :

هي تواصل لحوض مجردة وتوجد شرق بلاد كوكة وهي منطقة تتكون من ضلوع .وأعراق كلسية مارنية وتنتهي بواد الزرقة

التل العالي:

يمثل امتدادا لمنطقة أوراس (الجزائر) والنمامشة وهو يتكون من طيات بسيطة ومتوازية تتجه من الجنوب الغربي الى الشمال الشرقي ، وقد تظافرت عوامل التعرية والحركية التكتونية (الهبوط) لتجعل منها منطقة جبلية في شكل مدرجات مجزئة لكن منفتحة وتحتوي تضاريس التل العالي على : خطوط جبلية متوازية ينخفض ارتفاعها عموما من الجنوب الغربي الى الشمال الشرقي وهي اما محدبات كلسية او مقعرات مشرفة في شكل هضاب كلسية يطلق عليها السراوات وتفصل بين هذه الجبال سهول عديدة طولية أو عرضية ويتدرج الارتفاع من الشمال الشرقي الى الجنوب الغربي وهذه المجموعات الثلاث هي :

جبال الشمال :المطلة على جبال مجردة منها جبال الورغة الكاف مثل دير الكاف وهو مقعر مشرف 1084م وجبال تبرسق مثل جبل قرعة 963م وجبل تيبار. أهم السهول المحيطة بهذه الجبال سهل قعفور وسهل الكاف.

جبال الوسط : أكثرها مقعرات مشرفة منها قلعة سنان1271م وجبل هرة 955م. واهم سهولها سهل السرس والدهماني وتاجروين والقلعة الخصبة.

جبال الجنوب : وهي جبال الظهرية التونسية التي تكون العمود الفقري للبلاد. تحتوي على أعلى القمم والجبال وتشق البلاد انطلاقا من الحدود مع الجزائر بجهة القصرين الى غاية جبل بوقرنين المشرف على خليج تونس ويناهز طولها 200كم وتضم اكثر الجبال التونسية ارتفاعا وامتدادا الا ان عرضها ينقص في الشمال الشرقي.

ففي جهة القصرين هي جبال ظخمة ومرتفعة كالشعانبي وصمانة 1314م وجبل السلوم 1373م وجبل بيرينو 1417م أما بالقرب من خليج تونس فان القسم يقل ارتفاعها عن 400م ما عدى جبل زغوان 1275م.

وفي اتجاه الجنوب الغربي تتكون الظهرية من عدة سلاسل أو ظهريات متكونة من جبال متوازية تمتد بين شمال مدينة قفصة والتل العالي وتفصل بين الوحدات الجبلية أودية عرضية أهمها سهل فوشانة وسهل سبيبة والروحية.

التل الشرقي : هو الجزء البحري من  التل التونسي وهو الجزء الشرقي من الاطلس وهو أقل ارتفاعا من التل الغربي يتكون من سهول عديدة وربوات ويتجاوز الارتفاع 400م مثل جبل اشكل 508م وجبل عبد الرحمان 637م تفصل الربوات بين سهول عديدة منخفضة دون 200م تكثر على سطحها السباخ والبحيرات مثل سبخة أريانة والسيجومي والفحص وتنفتح على ساحل غير مستقيم به الكثير من الرؤوس الصخرية كرأس الطيب وسيدي المكي والفجوات الرملية والخلجان كخليج بنزرت، تونس والحمامات.

ينقسم التل الشمالي الشرفي الى 3 وحدات

 - منطقة سهول ماطر  وبنزرت وربواها 

 - منطقة الوطن القبلي 

 - منطقة تونس العاصمة 

 * سهول ماطر وبنزرت وربواتها 

تمتد شرق جبال مقعد وربوات بجاوة وتحدها سلسلة جبال تحيط بسهول مجردة كجبل توكابر وجبل كشايطة وجبل أنصارين . لا يتعدى معدل الارتفاع في المنطقة 60م وتتكون المنطقة من ربوات مختلفة الارتفاع كجبل ناضور 323م.

مازالت عملية الردم في هذه المنطقة نشيطة الى اليوم بفضل الأودية التي تسيل فيها وهي تمثل شبكة كثيفة ودائمة السيلان وبصفة عامة تنخفض السهول والربوات في اتجاه الساحل الذي ينتهي برؤوس كرأس بنزرت والرأس الأبيض ، رأس زبيب، ويتوسط المنطقة بحيرة بنزرت التي ترتبط بإشكل بوادي تينجة الذي يسيل من البحيرة الى الفرعة في فصل الأمطار والعكس في الصيف. وتنتهي هذه السهول والربوات بكثبان رملية أو برؤوس جبلية.

شبه جزيرة الوطن القبلي :

يتكون من تضاريس متواضعة وهو يتكون في الأصل من جزيرة الا أن سهل قرنبالية الحالي كان في أوائل الزمن الرابع خليجا بحريا. ملىء هذا الخليج بالرواسب وارتفع حتى كون سهل قرنبالية سهل انخسافي، هي تضاريس تتكون من طيات محدبة ومنخفضات مقعرة مثل جبل قربص فهو مجدب يشرف على خليج تونس يليه في الجنوب الشرقي مقعر يحمل اسم واد العبيد.

أعلى قمة في الوطن القبلي هو جبل عبد الرحمان 637م.

السهل الشرقي المقعر يحتوي على ربوات متواضعة تنحتها التعرية وينتهي هذا السهل بساحل تكثر فيه المستنقعات.

منطقة تونس العاصمة :

تضاريسها متواضعة يحدها في الشرق آخر الظهرية التي تنتهي بجبال حمام الأنف تضاريس تمتاز بضعف الارتفاع فهي تتكون من سهول تتخللها بعض الربوات أو الجبال الصغيرة تصل الى 200م مثل جبل كريمة 195م ، جبل عمار بأريانة 323م، أحيانا تشرف الربوات مباشرة على البحر مثل ربوات سيدى أبو سعيد وقرطاج.

تونس الوسطى

هي منطقة السباسب التي تمتد بين الظهرية شمالا وجبال قفصة جنوبا والبحر شرقا . تتكون من 3 مناطق.

 * السباسب العليا

 * السباسب السفلى

 الساحل

الساحل    : منطقة الساحل :

تضاريسه قليلة الارتفاع لا تفوق 200م الا نادرا مثل سوسة 150م الجم 160م وبين 30 و 60م في الشمال والوسط الساحلي.

وتتكون تضاريس المنطقة من سهول منحفضة تتخللها السباخ كسبخة الكلبية في سهل النفيضة وسبخة سيدي الهاني بالسواسي.

كما تتخلل السهول ربوات قليلة الارتفاع تشقها أودية صغيرة وينتهي الساحل بشواطىء رملية وبعض الرؤوس الصغيرة.

منطقة السباسب السفلى :

هي سهول يقل ارتفاعها عن 300م ويفصلها عن السباسب العليا انكسار ينتصب على طوله جبال شمالية جنوبية ممتدة.

السباسب العليا :

هي سهول عريضة وعالية نسبيا يزيد ارتفاعها عن 300م ويتخللها بعض الجبال . تبرز فيها الصخور عالية تمتد في إتجاهات مختلفة فتجد الجبال الشمالية الغربية موازية لجبال الظهرية مثل جبل مغيلة 1378م وجبل ترزة 966م وتتخللها منخفضات عريضة.

نجد الجبال الشرقية وهي جبال تمتد على طول الانكسار الذي يفصل بين السباسب العليا والسباسب السفلى ونجد على طول جبل بودينار 776م وجبل اشراحيل 640م وجبل سلات 760م.

الجبال الداخلية تمتد في شكل قباب مسطيلة لها اتجاه جنوبي شرقي شمالي غربي جنوب السباسب تمتد جبال قفصة.

الجنوب :

يمثل الجنوب التونسي جزءا من القاعدة الصحراوية غطتها طبقات رسوبية قليلة السمك وهي منطقة تكثر فيها السهول والهضاب ما عدى في الشمال حيث السلاسل الجبلية الالتوائية ( جبال قفصة). يمكن تقسيم الجنوب التونسي من الناحية التضاريسية الى مجموعتين :

 * المجموعة الشمالية

 * المجموعة الجنوبية

 *  المجموعة الشمالية (جبال قفصة )

تتكون من سلاسل إلتوائية أطلسية تتكون من قباب محدبة تتخللها أحواض مقعرة وتمتد في اتجاهات مختلفة يغلب عليها الاتجاه الغربي-الشرقي. وهذا التغيير في الاتجاه ناتج عن اصطدام الاقليم الأطلسي بالقاعدة الصحراوية.

المجموعة الجنوبية :

تمثل جزء من القاعدة الافريقية وهي قاعدة متكونة من صخور قديمة احتلت جزءها الشمالي الشطوط (شط الجريد- الفجاج-غرسة) في هذه الشطوط ينخفض الإرتفاع الى 17م تحت مستوى سطح البحر جنوب الشطوط تغطي كثبان العرق الشرقي الكبير معظم الجزء الغربي من المنطقة في حين ترتفع القاعدة تدريجيا في اتجاه الشرق وتكون تدريجيا، وتنتهي هضبة بكريستا (جبل) تشرف على سهول وهي سهل جفارة في الجنوب وسهل الأغراض في الشمال .

تاريخ الجيولوجي معقد :

البنية الجيولوجية حديثة نسبيا :

نرجع الى الكتابة الافريقية تغلب عليها السهول الرسوبية.

التضاريس التونسية يغلب عليها تكوينات الزمن 2و 3و4 أما تكوينات الزمن الأول فهي قليلة ولا تظهر الا نادرا في الجنوب في جبل طباقة في جهة مدنين أي أن تكوينات البلاد التونسية تنطلق مع الزمن الثاني . وقد تأثر بعاملين أساسيين هما :

   * تغييرات مستوى سطح البحر

* الحركات التكتتونية التي حدثت في الزمن الثاني وبدابة الزمن الثالث وفي الزمن الرابع خلال الزمن الثاث أي قبل 230 مليون سنة زحف البحر قادما من الشرق وغمر القطر التونسي وتاواصل هذا الوضع الى غاية ثم شهدت الفترة الجوراسية والتي تعود الى ما بين 195-145 مليون سنمة امتدادا هاما للبحر قد أدى تزايد المياه خاصة في المناطق الشمالية التي تكون حوض رسوب هام يعرف بالأخدود التونسي . ويتجه هذا الأخدود من الغرب الى الشرق في هذه الفترة تكدست فيه طبقات سميكة من الكلس وهي تمثل اليوم جزءا هاما من هيكل جبال المنطقة الشمالية مثل جبل زغوان أما خارج منطقة الأحدود التونسي فان المياه كانت قيلة العمق لا سيما في المناطق الجنوبية.

ثم تأتي الحقبة الكريتاسية التي تتميز بتراجع عمق ا لمياه بصفة ملحوظة خاصة في الكريتاسي القديم وتواصلت عملية الترسيب لكن الكريتاسي الحديث شهد تزايدا في تقدم البحر الذي سيمتد هذه المرة ليشمل الكتلة الصحراوية.

 * الزمن الثالث

الأيوسيني سيشهد عملية رفع الأرض التونسية وسيزول الأخدود التونسي وستبرز بصفة نهائية المنطقة القارية لتونس الوسطى والتي تعرف بجزيرة القصرين.

 


https://dl.dropbox.com/u/56143206/site/plantes/sob7an-allah.jpg