Google+
Loading...
sans titre 1 sans titre 1

البصل

الاسم باللغة الفرنسية: Oignon

الأسم العلمي: Allium cepa 

 العائلة النباتية: الزنبقيات
(
Liliaceae)

الوصف:
البصل نبات  ذو رائحة نفاذة مهيجة لاحتوائه على مواد كبريتية طيارة، ومن النباتات ثنائية الحول، ويوجد منه نوعان هما البصل الأبيض والبصل الأحمر، ولا فرق بين النوعين من الوجهة الطبية ولكنهما يختلفان في المذاق
.

الاكليل

الأجزاء المستعملة: رأس البصلة وهو ساق بصلية قرصية قصيرة والأوراق الحرشفية

المنافع: البصل مفيد جدا للصحة وعصيره يقتل المكورات السبحية، ووجد بأن له تأثير إيجابي لتعويض إنتاج المعثكلة الضعيف من مادة الأنسولين.

وهو فعال ضد البرد وأمراض القلب والسكر وهشاشة العظام وأمراض أخرى. يحتوي البصل على مركبات ضد الالتهاب والكولستيرول والسرطان والأكسدة مثل الكورسيتن وهو من الفلافونيدات.

يستخدم البصل في مناطق متعددة في العالم لعلاج البثور والتقرحات وفي الطب البديل يستخدم البصل لعلاج الزكام

البصل  غني بالمركبات القوية المحتوية على الكبريت المسؤولة عن الرائحة النفاذة والعديد من آثارهم الصحية. هو من النباتات الغنية بالماء وتحتوي على مواد قلوية ويعتبر من النباتات المدرة والتي تمنع تكون الحصى والملينة المفيدة لتمشية الأمعاء لما تحويه من ألياف، كما أنه غني بفيتامين C ويحوي على القليل من فيتامين A و B كم يحوي أيضا على الأملاح المعدنية الهامة واللازمة لبناء الجسم مثل الصوديوم والكالسيوم والفسفور والمغنيسيوم.

يحتوي البصل على ثنائي كبريتيد بروبيل الأليل  وهو غني جدا بالكروم الذي يساعد الخلايا على الاستجابة للأنسولين.

كلما يزيد استهلاك الجسم من البصل، كلما قل مستوى الجليكوز الموجود في اختبارات احتمال الجليكوز وهو اختبار يهدف منه التعرف على سرعة إزالة الجليكوز من الدم ويستدل منه على الإصابة بالسكري ومقاومة الأنسولين وأحيانا يستخدم للكشف عن نقص سكر الدم . تقترح الأدلة الطبية والتجريبية أن ثنائي كبريتيد بروبيل الأليل هو المسؤول عن هذا التأثير ويقلل سكر الدم عن طريق زيادة كمية الأنسولين الحر المتاح. يقوم ثنائي كبريتيد بروبيل الأليل بمنافسة الأنسولين وهو ثنائي كبريتيد أيضاً على أخذ المواقع في الكبد حيث يكون الأنسولين غير منشط. ذلك يؤدي إلى زيادة كمية الأنسولين المتاحة لتوجيه الجليكوز للخلايا مسببا انخفاض سكر الدم.

كما سبق الذكر فإن البصل مصدر جيد جدا للكروم وهو المكون المعدني في عامل احتمال الجليكوز ، وهو جزيء يساعد الخلايا على الاستجابة الملائمة للأنسولين. أظهرت الدراسات الطبية لمرض السكري أن الكروم يستطيع أن يقلل مستويات الجليكوز الدم في حالة الصيام وتحسين احتمال الجليكوز وخفض مستويات الأنسولين وخفض المستويات الكلية للكولسترول وثلاثي الجلسريدات ، بينما يرفع مستويات الليبوبروتين عالي الكثافة أو ما يسمى الكولسترول الجيد.

يؤدي الاستهلاك المنتظم للبصل إلى تقليل مستويات الكولسترول المرتفعة وضغط الدم المرتفع، وهذا يمنع تصلب الشرايين ويقلل خطر النوبات القلبية والسكتات القلبية. هذه التأثيرات المفيدة مصدرها وجود مركبات الكبريت والكروم وفيتامين بي6 والذي يساعد على منع الأمراض القلبية.



.


https://dl.dropbox.com/u/56143206/site/plantes/sob7an-allah.jpg