Loading...
صفحة جديدة 1

الديدان المفلطحة   Les Plathelminthes

 شعبة الديدان المفلطحة تضم أنواعاً مختلفة منها الدودة الكبدية والبلهارسيا والديدان الشريطية وهى حيوانات متطفلة تطفلاً داخلياً فى عوائل فقرية كالإنسان و بعض الحيوانات إلا أنها تشمل أيضاً مجموعة من الديدان التى تعيش معيشة طليقة فى الماء العذب أو المالح أو فى الأراضى الرطبة والصفات الرئيسية لهذه الشعبة تظهر بوضوح فى هذه الديدان الطليقة ، أما المجموعات الأخرى المتطفلة دائماً ما يظهر بها تحورات ثانوية تحيد عن صفات الشعبة الرئيسية وذلك لملائمة الحياة الطفيلية التى تسلكها هذه الطفيليات.

وتنتمى إلى هذه الشعبة ثلاثة أصناف :

صنف التربلاريا  classe des turbellariés
مثال : البلاناريا Planaria
تعيش البلاناريا فى المياه العذبة كالبرك والعيون والبحيرات والأنهار . تلتصق هذه الديدان بالسطوح السفلى للحجارة وأوراق النباتات المائية وأية تراكيب صلبة أخرى مغمورة فى الماء .
والديدان جسمها مستطيل ومفلطح كما أنه رقيق وصغير .
النهاية الأمامية للجسم عريضة ويوجد فصان صغيران على جانبى النهاية الأمامية للجسم كما يوجد زوج من العيون على السطح الظهرى . ويوجد الفم فى منتصف السطح البطنى- كما توجد الفتحة التناسلية المشتركة بجانب فتحة الفم .

صنف التريماتود  Classe des Trematodes 

أ- الدودة الكبدية ( الفاشيولا )  Fasciola hepatica
تعيش هذه الدودة داخل كبد الماشية والأغنام وتسبب مرض عفن الكبد  مما يسبب فقر الدم للعائل وموته فى بعض الأحيان .
والدودة  ورقية الشكل الطرف الأمامى عريض عن الطرف الخلفى يتراوح طول الدودة من 4-15سم وللدودة ممصـان أحدهما أمامى والأخر بطنى يساعدان الدودة على الالتصاق بالعائل وتوجد الفتحة التناسلية أمام الممص البطنى كما توجد الفتحة الإخراجية فى نهاية الطرف الخلفى .


 

ب - البلهارسيا Schistosoma
ينتمى هذا الجنس من الديدان المفلطحة الى رتبة ثنائية العائل وتختلف البلهارسيا عن باقى الديدان المفلطحة فهى طفيليات الدم وحيدة الجنس تعيش فى الأوردة الكبيرة مثل الوريد البابى الكبدى .وهناك ثلاثة أنواع من البلهاسيا تصيب الإنسان وهى :
* بلهارسيا المجاري البولية : تعيش فى الأوردة الدموية للتجويف البطنى والكليتين والمجارى البولية وتضع الأنثى البيض فى المثانة البولية ويمر للخارج مع البول ، تتميز البيضة بوجود 
شوكة طرفية مما يسبب عنه نزول دم فى بول الشخص المصاب وينتشر هذا النوع فى جنوب أفريقيا والعراق وأستراليا وأغلب المناطق ذات الأجواء الحارة .
* بلهارسيا المستقيم : يتركز الطفيل الناضج فى الأوعية الدموية للأمعاء الغليظة وفى الكبد وتتميز البيضة بوجود شوكة جانبية ويمر البيض للخارج مع البراز وينتشر هذا النوع فى أفريقيا وأمريكا الجنوبية وأندونيسيا .
* البلهارسيا اليابانية : توجد متطفلة فى الأوعية الدموية للأمعاء الغليظة والبيض يحتوى على أشواك صغيرة جداً يمر للخارج مع كتل البراز وينتشر هذا النوع فى اليابان والصين الجنوبية وتختلف ديدان البلهارسيا عن باقى الديدان فى أنها وحيدة الجنس ( الأجناس منفصلة ) وغالباً ما يحتضن الذكر الأنثى فى قناة تسمى بقناة الاحتضان والذكر أقصر من الأنثى ولكنه اسمك وأعرض (10-15مم فى الطول ) والأنثى يتراوح طولها بين ( 16-20 مم ) وللأنثى جسم إسطوانى يسهل عليها المرور فى الأوعية الدموية الضيقة ، كما أن للذكر حلمات جلدية تساعده فى التعلق بجدار العائل الأساسى عندما يسبح ضد تيار الدم وفى الجزء الأمامى من الجسم فى  كلا الذكر والأنثى يوجد ممصان أحدهما أمامى .
يحيط بفتحة الفم والآخر بطنى كبير وغالباً ما يكون الممصان أكثر تقدماً فى النمو للذكر عنها فى الأنثى وتوجد غالباً ثلاثة فتحات على جسم كل من الأنثى والذكر وهم فتحة الفم ـ الفتحة التناسلية والفتحة الإخراجية .

صنف السيستود  Classe des Cestodes
الدودة الشريطية Taenia
من الديدان المفلطحة الشريطية الطفيلية . جسمها شريطى طويل توجد فى أمعاء الفقاريات.  لها عائل متوسط واحد أو أكثر غالباً ما يكون حيوان فقرى أولافقري  لا يوجد فى الدودة جهاز هضمى . الجسم مكون من رأس وعنق وعدد من القطع . وهناك عدة أنواع للتينا من أهمها :
- تنيا سوليم Taenia soluim
  
تتطفل هذه الدودة الوحيدة البالغة على الإنسان و تعيش فى داخل أمعائه إذ تحدث الأصابه بهذه الديدان عند تناول لحم البقر الحاوى على الديدان المثانيه و غير المطبوخ بصورة جيدة . تتلف هذه الدودة الغشاء المخاطى المبطن للقناه الهضمية فى مواضع التصاقها بسبب الكلاليب أو الخطاطيف الموجودة حول الفم فى منطقة الرأس وقد تؤدى إلى انسداد التجويف المعوى .كذلك تسبب ضعفاً عاماً بسبب سلبها للمواد الغذائية الموجودة فى أمعاء المضيف حيث يعمل الإنسان كمضيف نهائى إلا انه قد يعمل كمضيف ثانوى أي يحمل الدودة المثانيه إذا ما تناول البيوض الحاوية على الجنين مع الغذاء حيث يبلغ طولها حوالى 3 متر


-  تينيا ساجيناتا T.Saginata
يبلغ طولها حوالى 9 متر . وهى أقل خطراً على الإنسان من تينيا سوليم لعدم وجود الأشواك التى تخدش الغشاء المخاطى للأمعاء ولكنها تمتص مواد مهضومة أكثر بسبب طولها . لا يعمل الإنسان كمضيف ثانوى لها .


 


https://dl.dropbox.com/u/56143206/site/plantes/sob7an-allah.jpg